web statistics
Mini Gps Tracker
الرئيسية ثقافة إصدار جديد يقارب حصيلة الدراسات الأمازيغية

إصدار جديد يقارب حصيلة الدراسات الأمازيغية

كتبه كتب في 19 يوليو 2021 - 1:19 م
مشاركة

بصم مختبر التراث والتنمية التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الأول بوجدة على إصدار كتاب جماعي موسوم بعنوان “الدراسات اللسانية والأدبية الأمازيغية، أي اتجاهات خلال العقدين الأخيرين؟”، يقع في 404 صفحات من القطع الكبير، يتضمن مجموعة من الأعمال مهداة إلى روح الباحث اللساني الأمازيغي المرموق قاضي قدور (1952-1995).

يأتي هذا الكتاب الصادر باللغتين الفرنسية والعربية، الذي أشرف عليه الباحث مصطفى العادك، أستاذ الدراسات الأمازيغية والفرنسية بالكلية المذكورة، للمساهمة في تقييم حصيلة المنجز الدراسي الأمازيغي في مضمار الأدب واللسانيات خلال العقدين الأخيرين، وهي الفترة التي شهدت دينامية بحثية ساهم في تسريع وتيرتها الدعم المؤسسي الذي توفر للأمازيغية خلالها، حيث تم تأسيس المحافظة السامية للأمازيغية بالجزائر (1995)، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمغرب (2001)

و يعد الكتاب تكريما وعرفانا بما أسداه الأستاذ الباحث المرحوم قاضي قدور للأمازيغية خلال مسيرته البحثية والمهنية. ويضيف الباحث مصطفى العادك في مقدمة العمل كذلك: “لو قُيّض لقاضي قدور أن يكون بيننا اليوم، لقال كلاما كثيرا عن القضايا التي ناضل بشدة في سبيل تحقيقها، والتي لم نكفّ بدورنا عن العمل لأجلها منذ سنوات. وأعني الاعتراف الرسمي بالأمازيغية وانتقالها إلى الكتابة، وتعليمها ومعيرتها، إلخ، وهي مكتسبات مهمة لم تتحقق قيد حياته”.

ويسعى الإصدار، وفق الباحث جمال أبرنوص، الذي تولى مسؤولية القسم العربي من المؤلف، إلى “تلمس الاتجاهات والاطرادات البحثية في هذا المضمار، للمساهمة في تكريس قاعدة البناء التراكمي في حقل الأمازيغية”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *