web statistics
الرئيسية اقتصاد ماذا يفعل الصندوق لمساعدة البلدان أثناء أزمة فيروس كورونا؟

ماذا يفعل الصندوق لمساعدة البلدان أثناء أزمة فيروس كورونا؟

كتبه كتب في 25 فبراير 2021 - 12:00 ص
مشاركة

يستجيب الصندوق مع تغييرات العالم وخصوصا خلال جائحة كورونا ، لهذا سرعان ماتقوم بمساعدة البلدان على حماية أرواح الناس وأرزاقهم، وخاصة محدودي الدخل. فالصندوق في صدارة شبكة الأمان المالي العالمية- ويعمل على تسخير كامل طاقته الإقراضية البالغة تريليون دولار أمريكي في خدمة بلدانه الأعضاء. وإلى جانب إسداء المشورة بشأن السياسات وتقديم المساعدة الفنية، يركز الصندوق جهوده على خمسة مسارات، هي كالتالي:

التمويل الطارئ :

يستجيب الصندوق حاليا لعدد غير مسبوق من طلبات التمويل الطارئ – من 102 بلدا حتى الآن. فقد قام الصندوق بمضاعفة حدود الاستفادة من تسهيلاته التي تتيح التمويل الطارئ —أي التسهيل الائتماني السريع وأداة التمويل السريع —مما يسمح له بتلبية الطلب المتوقع على التمويل بحوالي 100 مليار دولار. ويتيح هذان التسهيلان للصندوق تقديم المساعدات الطارئة للبلدان الأعضاء دون الحاجة إلى وجود برنامج كامل مع البلد العضو. وقد صدرت موافقة المجلس التنفيذي بالفعل بسرعة قياسية على تقديم التمويل لأكثر من 20 بلدا.

دعوات تخفيف أعباء الديون الثنائية :

تعليق مدفوعات إعادة سداد الديون الثنائية الرسمية المستحقة على أفقر البلدان. واستجابت مؤسسة التمويل الدولية كذلك لهذه الدعوة وحثت الدائنين من القطاع الخاص على عدم تحصيل مدفوعات الدين حتى نهاية العام بدون إعلان المقترضين متخلفين عن السداد.

تعزيز السيولة :

إنشاء خط جديد للسيولة قصيرة الأجل (SLL) لتقوية الأمان المالي العالمي. ويشكل هذا التسهيل دعما مساندا دوارا وقابلا للتجديد للبلدان الأعضاء التي تتميز بسياسات وأساسيات اقتصادية قوية للغاية وتحتاج إلى دعم متوسط لميزان المدفوعات على المدى القصير.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *