web statistics
الرئيسية رياضة فرانك لامبارد: لا أكثرت للكلام حولي أنا مركز في وضع الفريق

فرانك لامبارد: لا أكثرت للكلام حولي أنا مركز في وضع الفريق

كتبه كتب في 23 يناير 2021 - 3:46 م
مشاركة

شدد مدرب تشلسي الإنجليزي فرانك لامبارد أنه لا “يستمع” إلى الجدل القائم حول مستقبله على رأس الطاقم التقني لفريقه إثر النتائج الهزيلة التي يحققها في الآونة الأخيرة وجعلت أحلامه بإحراز لقب الدوري المحلي تضمحل.

وانهزم الفريق اللندني بالهزيمة 0-2 في آخر مباراة له ضد ليستر سيتي الثلاثاء في الدوري المحلي فبات يتخلف بفارق 11 نقطة عن مانشستر يوناتيد المتصدر، كما زادت الضغوطات على لامبارد بشكل كبير إثر تعرض فريقه لست هزائم في 19 مباراة حتى الآن.

وتوقعوا المراقبون أن يكون تشلسي طرفا أساسيا في الصراع على اللقب هذا الموسم، لا سيما بعد أن أنفق أموال طائلة بلغت نحو 240 مليون يورو في الوقت الذي كانت معظم أندية النخبة تعاني ضائقة مالية بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأفاد لامبارد أحد أساطير تشلسي عندما دافع عن ألوانه لاعبا في مؤتمر صحافي “لا أستمع إليها (التعليقات حول مستقبله). إنها في كل مكان في وسائل الإعلام أو منصات التواصل الإجتماعي لكني لا أقوم بذلك (متابعتها)”.

وأردف “أدرك تماما الضغوطات التي ترافق تدريب أي ناد عريق في كرة القدم، لكن كل ما في الأمر أنني اقوم بعملي ولا أكترث بما يدور حولي”.

وتابع “بطبيعة الحال، كنت أكثر سعادة في أكتوبر ونونبر مما أنا عليه الآن”.

وأحرز لامبارد نتائج لافتة في موسمه الأول معتمدا على بعض الشبان الذين تخرجوا من أكاديمية النادي لا سيما تامي أبراهام ومايسون ماونت وريس جيمس في ظل عدم تمكن النادي من إجراء تعاقدات بسبب معاقبته من قبل الاتحاد الدولي (فيفا) لخرقه قوانين اللاعبين القٌصر.

ورأى لامبارد أنه مهما حصل في ما يتعلق بمستقبله فإن ذلك لن يلطخ تاريخه وما حققه في صفوف تشلسي عندما كان لاعبا وقال “مسيرتي هنا كلاعب كانت رائعة وعندما أقول رائعة لا أتحدث عن نفسي بل عن الانجازات التي كنت فخورا بأن أكون جزءا منها في هذا النادي”.

وذكر “سأستمر في خدمة هذا النادي وأبذل قصارى جهدي خلال تواجدي لتدريبه”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *