web statistics
الرئيسية منوعات عز الدين الإبراهيمي: يجب على المغرب تنويع مصادر اللقاح ضد كورونا

عز الدين الإبراهيمي: يجب على المغرب تنويع مصادر اللقاح ضد كورونا

كتبه كتب في 18 يناير 2021 - 2:07 م
مشاركة

لفت مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالعاصمة المغربية الرباط، البروفيسور، عز الدين الإبراهيمي، إلى أنه يجب تنويع مصادر  اقتناء اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد. 

وأتت دعوة الإبراهيمي في سياق الجدل الدائر في المغرب، حول “تأخر” وصول اللقاح، حيث أكد أنه “اليوم وقبل كل وقت مضى، يجب تنويع مصادر اقتناء اللقاح حتى لا نبقى تحت رحمة أي  شريك أوشركة كما هو الحال اليوم” بحسب تعبيره.

وفي شرحه لسبب “تأخر” اللقاح، قال الإبراهيمي في تدوينة تشاطرها عبر صفحته الفيسبوكية إن “السبب الرئيسي هو الضغط العالمي الكبير على اللقاحات نظرا للتفاوت بين العرض و القدرة العالمية المحدودة للتصنيع”. 

وكشف الإبراهيمي وضعية اللقاحات بالمغرب، إذ أوضح أن “شركة سنوفارم قدمت ملفها للترخيص و هو قيد التداول بين مديرية الأدوية والصيدلة و اللجنة الاستشارية للترخيص في حالة الطوارئ”، مردفا أن “هذا اللقاح لن يرخص له إلا إذا كانت كل بيانات تجاربه السريرية مرفوقة بالملف و استكماله لكل المعايير”. 

وعلاقة بلقاح شركة “أسترازينيكا’ أوضح المتحدث أنه “لأول مرة في تاريخ المغرب يتم الترخيص للقاح في إطار إجراء الطوارئ العالمي” مضيفا أنه “بعد دراسة مستوفية لكل بيانات الملف المطروح من طرف شركة أسترازنيكا وتمحيص الأبحاث المنشورة وملف ترخيصه ببريطانيا والهند، رخص للقاح من طرف الوزارة الوصية”، مشيرا إلى أن هذا اللقاح “منذ مدة قيد الشحن (…) والكل مجند لإيصاله بأسرع وقت ممكن”.

“وفي تزامنا مع الطلب المتزايد على اللقاحات”، يقول الإبراهيمي “اقترحنا فتح قنوات متعددة لشراء لقاح جونسون & جونسون الذي سينهي تجاربه السريرة في شهر فبراير”، داعيا إلى التفكير أيضا في اقتناء لقاحات “موديرنا”، “التي يمكن اقتناءها و تخزينها و توزيعها بمجهود وطني بسيط”، وفق تعبيره. 

من جانبه أخرى شدد البروفيسور المغربي على أن “جميع اللقاحات التي يقتنيها المغرب أو يمكن أن يقتنيها في المستقبل ستستجيب إلى المعايير والضوابط العلمية والطبية والصيدلية والقانونية المعمول بها على مستوى العالم والموثقة في توصيات منظمة الصحة العالمية”.

ويتساءل كثير من المغاربة خلال الأيام الأخيرة عن أسباب “تأخر” انطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.

وقد شدد وزير الصحة المغربي، خالد آيت طالب، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية، مؤخرا، أنه سيتم الإعلان عن موعد انطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد رسميا بعد تسلم اللقاح، لافتا إلى “أنه لا يوجد تاريخ محدد حتى الآن”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *