web statistics
الرئيسية اقتصاد 2020 كان عام كارثي على البورصات العالمية بسبب كورونا

2020 كان عام كارثي على البورصات العالمية بسبب كورونا

كتبه كتب في 21 ديسمبر 2020 - 3:30 م
مشاركة

لاحظت البورصات العالمية في سنة 2020، الذي طغت عليه وباء كورونا، حلقات من التخبط لتتمكن أخيرا من الحد من الخسائر والاقتراب من 2021 مع طموح الاستفادة من انتعاش للنمو.

بدت الأسواق مضطربة جدا في بداية السنة بسبب الإصابات الأولى بفيروس كورونا في الصين وبوادر التباطؤ الاقتصادي وانهيار أسواق الأسهم الآسيوية.

ثم في مارس، أذى شعور باقتراب نهاية العالم، في تعثر أسواق الأسهم تحت صدمة إغلاق غير مسبوق وشبه متزامن لوقف تفشي الوباء.

وأشار فينسنت جوفينز، المحلل الاستراتيجي لدى “جيه بي مورغان”، إن الحكومات والمصارف المركزية تدخلت بعد ذلك بسرعة “لمنع حصول كساد وإنقاذ الأسواق المالية”.

وكانت السيولة وفيرة، وضمانات الدولة وخطط العمل القصيرة الأجل تحمي الشركات المشلولة في سياق النمو المنخفض.

وأشارت جان الصراف بيتون، مديرة أبحاث السوق في شركة “ليكسور أسيت مانجمنت”  أنه في “نهاية سبتمبر، عادت معظم البلدان، باستثناء المملكة المتحدة، إلى مستوى نمو وصل الى 95 في المئة من مستوى ما قبل الأزمة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *