web statistics
الرئيسية رياضة سيرجيو راموس: ضربة الجزاء التي احتسبت لصالحنا صحيحة 100%

سيرجيو راموس: ضربة الجزاء التي احتسبت لصالحنا صحيحة 100%

كتبه كتب في 25 أكتوبر 2020 - 3:02 م
مشاركة

صرح الدولي الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد، مشدد أن ركلة الجزاء التي احتسبت للفريق أمام برشلونة في الكلاسيكو الذي انتهى لصالح الملكي 1-3 في كامب نو، إثر تعرضه لشد من مدافع الفريق الكتالوني، كليمون لونغليه داخل المنطقة.

وفي أثناء تلك اللعبة لجأ حكم المباراة لتقنية الفار قبل أن يحتسبها لصالح الفريق الأبيض والذي سجل من خلالها المدافع الإسباني هدف التقدم 2-1.

وأفاد راموس عقب المواجهة لشبكة (موفيستار+) “كرة ركلة الجزاء واضحة للغاية، لقد تعرضت للشد أثناء محاولتي القفز وهي واضحة بعض الشيء. من الظلم انتقاد الحكم على هذه اللعبة، فالحكام يبذلون أقصى ما لديهم، احيانا يخطئون، لكن الفار موجود لمساعدتنا. ركلة الجزاء نستحقها وبعد تقدمنا 2-1 تراجعنا للدفاع، استغلينا تراجعهم المعنوي للبحث عن الهدف الثالث وعدم الدفاع عن النتيجة”.

وفي المباراة الذي طال إنتظارها استهل الريال التسجيل مبكرا عبر فيدي فالفيردي (د 5)، قبل أن يدرك أنسو فاتي التعادل لبرشلونة (د 8)، وفي الشوط الثاني تقدم راموس للريال من ركلة جزاء (د 63) قبل أن يختتم لوكا مودريتش الثلاثية بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة.

وأردف”كان علينا أن ننهض في هذا الأسبوع، وكانت أمامنا فرصة لا تعوض في الكلاسيكو، مباراة فريدة يتابعها كل العالم وتعد حافزا ضخما، كنا نخوض المواجهة بكل رغبة في الفوز، كان علينا ان نكون متحدين لأنه لا يوجد وقت للأسف. على مدار الموسم من الطبيعي أن نمر بأوقات سيئة وهذا استمر أسبوعا”.

وقال: “الجانب المعنوي أهم حتى من البدني، وهذا الانتصار يجيء في توقيت جيد للغاية بالنسبة لنا لمواجهة التحديات في المباريات القادمة، تركنا الانتقادات جابنا ونحن سعداء الآن. تحقيق فوز بالكلاسيكو وفي ملعب الغريم الأزلي يعد أمرا مجزيا للغاية”.

وأكد أن المباراة بدأت باحترام شديد من كلا الجانبين للفريق الآخر ومع وجود مساحات قليلة “لكننا بدأنا في تنفيذ تعليمات زيدان، كنا متحمسين للخروج والضغط على البارصا في نصف ملعبه، نجحنا في التسجيل وخطف الكرة، والاستحواذ مال لصالحنا في الشوط الأول، أما في الشوط الثاني فقررنا أن نتكتل في المنتصف، الانتصار يعني لنا الكثير، الفريق أظهر التزامه والانتقادات لا يجب أن تضرنا”.

وأضاف “أنا هنا منذ 16 موسما. الأزمة في ريال مدريد هي خسارة مباراتين، أهدافنا لم تتغير، علينا أن نواصل طريقنا ونحن أوفياء ومحاولة حصد النقاط الثلاثة الواحدة تلو الأخرى، والآن سنفكر في التشامبيونز وسنتجاهل في الانتقادات التي تحاول تدمير الطاقة الجيدة التي نمتلكها في الداخل، لا ينبغي الفرح كثيرا لأنها ثلاث نقاط رغم أنها جاءت في مباراة خاصة للغاية”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *